اذهب إلى البحث

دبي ستقدم سيارات الأجرة الطائرة في عام 2026

وفي جلسة عقدت مؤخراً حول “مستقبل التنقل الجوي” في دبي، تم الإعلان عن أن الإمارة ستشهد أول سيارات أجرة طائرة في عام 2026. وفي البداية، سيتم بناء مطار عمودي في كل من هذه المناطق الرئيسية الأربعة: مطار دبي الدولي، ومطار النخلة جميرا، دبي مارينا، ووسط المدينة. ومن المتوقع أن تؤدي مسارات التاكسي الطائر إلى تقليل وقت السفر بشكل كبير بين هذه النقاط، مع انخفاض زمن الرحلة من نخلة جميرا إلى مطار دبي الدولي من 46 دقيقة إلى 6 دقائق.

صرح الرئيس التنفيذي لشركة سكايبورتس، دنكان ووكر، أن السفر الجوي يعد وسيلة حاسمة لنقل البضائع والأشخاص، وذلك بفضل التكنولوجيا الآمنة والموثوقة. بفضل بنيتها التحتية الحديثة، ومطاراتها الممتازة، والدعم الحكومي الثابت الذي يتضمن تدابير تنظيمية مثالية، أصبحت دبي رائدة في تطوير الظروف المثالية للسفر الجوي.

ستتمكن سيارات الأجرة الطائرة من السفر لمسافة حوالي 150 ميلاً (240 كم) بسرعة حوالي 186 ميلاً في الساعة (300 كم/ساعة). على الرغم من أن هذه الطرق الجوية الجديدة سوف تسهل السفر لمسافات قصيرة، إلا أنها لا تخلو من التحديات الفريدة الخاصة بها. ويوضح ووكر أنه يجب توافر التكنولوجيا والأنظمة المناسبة، من أجل توفير أقصى درجات السلامة والكفاءة لسيارات الأجرة هذه. تجري الشركات الخاصة حاليًا تجارب مختلفة، وتختبر جميع جوانب السفر الجوي لمسافات قصيرة. وسيكون الطقس من أكبر هذه التحديات، وبشكل أكثر تحديداً، الرياح العاتية والعواصف الرملية.

إن تطبيق سيارات الأجرة الطائرة، بالإضافة إلى مجموعة المبادرات التي تنفذها دبي، لن يؤدي إلا إلى تعزيز مكانة الإمارة باعتبارها رائدة عالمية، وخاصة في مجال النقل الجوي.

قيم المقال:

  1. 5
  2. 4
  3. 3
  4. 2
  5. 1

المواد شعبية

آخر الاخبار

نشرتنا الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية الأسبوعية لتحديثات السوق!